مدونة

يمكن أن تكون المدفوعات الصوتية منصة الدفع الرئيسية القادمة

لا يوجد لكل شخص مسؤولٌ عن الخدمات أو مساعدٌ شخصي، ولكن كل واحد منا –ربما-  يريد سراً أن يكون لديه مساعدٌ، على الأقل مؤقتاً. والتكنولوجيا “تقريباً” تتيح لك الآن إجراء ذلك باستخدام المساعد الصوتي في هاتفك الذكي.

تخيل وبكل سهولة أنك تستطيع القيام بالأعمال اليومية مثل الدفع والتسوق أثناء تسريحك لشعرك، أو مشاهدة التلفاز باستخدام صوتك مع وجود مساعد ساحر يرشدك ويسألك “ماذا يمكنني أن أفعل لك؟” وقبل عقود قليلة، كان من الممكن رؤية ذلك في الأفلام فقط.  ولقد اختبرت هذه التكنولوجيا استعدادنا لاستخدامها من خلال مساعدي الهواتف الذكية.

من هم المساعدون؟

بغض النظر عن مساعدي الهاتف الذكي، ينتقل الاهتمام ببطء إلى المراكز الرئيسية. وسيكون مثيرًا بشكل خاص عندما تبدأ منظمة الذكاء الاصطناعي الأساسي والتعلم الآلي في تقديم استجابات مفصلة وقياسية وشخصية بدرجة عالية تجعل حياة المستخدمين أكثر سهولة.

كانت الخدمات المالية واحدة من أكبر المستفيدين من مثل هذه الابتكارات حول تكنولوجيا الهواتف المحمولة وإنترنت الأشياء.

منذ تقديمها للمستهلكين في الولايات المتحدة الأمريكية في منتصف عام 2015، أصبح (إكو Echo )الأمازون نتيجة واعدة  والآن تتنافس الهواتف الذكية وغيرها من شركات التكنولوجيا للحصول على نصيبها من الصوت في السوق.

حالياً، تستطيع (سيري Siri) مساعدة المستخدمين على إجراء تحويلات من نظير إلى نظير (P2P) مع (فينمو Venmo)، ويمكن لشركة (أليكسا Alexa) سداد فواتير بطاقة الائتمان  (كابيتال وان) (One Capital )، ومنذ عهد قريب،  يمكن لـ(جوجل أسيستانت Google Assistant) السماح للمستخدمين بالتسوق بصوتهم من المتاجر القريبة.

ويدخل(الفيس بوك Facebook) أيضاً ببطء مع ميزة التعرف على الكلام الخاصة به تحت اسم (ألوها Aloha) وتطبيقات (الماسينتجر Messenger)، بالإضافة إلى الأجهزة الرئيسية الخارجية للحاسوب- من المحتمل أن يكون المتحدث بالصوت والصورة الذكي قيد التطوير. لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت ستحظى (الوها Aloha) بميزات الدفع.

حقيقة ممتعة

قام (دانيال / راوش Daniel Rausch ) نائب رئيس شركة (أمازون سمارت هوم)  بتتبع تاريخ وتطور ( أليكسا Alexa ) بداية بإلهام من قبل مستشاري (ستار تريك Star Trek).

وأثبت التاريخ قبولنا للجديد. ففي فترة تطبيقات ما قبل العمل المصرفي، اعتقد معظمهم أنهم سيدفعون فواتيرهم بشكل دائم شخصياً ونقدًا. والآن، تشهد أساليبنا الطبيعية للتفاعل والصوت واللمس انتعاشًا جديدًا.

كيف يعمل هذا؟

بما أن هذه التقنية ليست متاحة للجميع،  فهذا دليل تقريبي على استخدام الصوت في التسوق.

إليكم هذا السيناريو:

أنت في المنزل وترغب في تنظيف المنزل ولكن أكياس المكنسة الكهربائية نفذت. لذا، فأنت تقول لمتكلمك الذكي أو هاتفك الذكي “أطلب لي كيس مكنسة كهربائية قابل لإعادة التدوير”. يسمع المساعد الافتراضي ذلك ويجد الخيار الأفضل، وسيريد منك تأكيده.

وسيعطيك متحدثي الأصوات الذكية المختلفة أو المساعدين الصوتيين منتجات مختلفة.

غالباً يشمل السعر الذي تسمعه الضريبة، والتي تحدد في الغالب من قبل موقع مخزن الأغراض التي ستستلمها.

بالإضافة إلى ذلك، تقول “أمازون” أنها باستخدام متحدث الصوت الذكي الخاصة بهم،  يمكنك أيضاً توفير بعض المال عن طريق سؤال المساعدة (أليكسا  Alexa) عن ما  قد تكون هناك صفقات على منتجات معينة.

الأمان

تعد المقاييس الحيوية إحدى أفضل الطرق لحماية معلومات العملاء الحساسة، نظراً لأنها تأخذ في عين الاعتبار الخصائص المميزة الفريدة لكل شخص – سواء كانت بصمة أو أمرًا صوتيًا أو التعرف على الوجه.

يحتوي الصوت على بيانات حيوية هائلة للغاية، لأن صوت الشخص معرّف (مثبت هوية) فريد. وتعد المقاييس الحيوية للصوت إحدى أفضل الطرق لمنع النشاط الاحتيالي. ويتم دعم هذه الأنظمة المستندة إلى الصوت عن طريق المصادقة البيومترية أو رقم التعريف الشخصي PIN المكون من أربعة أرقام ليتم قراءته بصوت عالٍ، كما هو الحال في (أليكسا Alexa). وقد تؤذي المصادقة متعددة النقاط سلاسة هذه الطريقة، لكنها بالتأكيد توفر أمانًا أفضل.

مستقبل المدفوعات الصوتية

هذه ليست سوى البداية. اليوم، قام 18 مليوناً من المستهلكين الأمريكيين بعملية الدفع الصوتي،  وستُضاعف المشاريع  التجارية الداخلية الذكية ( Business Insider Intelligence projects) ذلك الرقم إلى أربعة أضعاف خلال السنوات الخمس المقبلة.

في المستقبل، يقدّر الخبراء أن نصف إجمالي البحث سوف يتم عن طريق الصوت بحلول عام 2020. وتشير التقديرات أيضًا، أنه سيكون هناك عشرات الملايين من المتحدثين الأذكياء في المنازل في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها بحلول عام 2020.

على المستوى العالمي، يُقدّر عدد الأشخاص الذين يستخدمون المساعدين الافتراضيين أن يصل إلى 1.83 مليار بحلول عام 2021.

على الرغم من أننا نتحدث جميعاً عن “الرقمية”، فإن هذه الأساليب المبتكرة تحمل إمكانية وجود تجربة رقمية أكثر فعالية حول العلامة التجارية. وفي المستقبل ، قد يختار العملاء العلامة التجارية التي لا تعتمد على جودة منتجاتهم، ولكن على جودة التجربة التي يقومون ببنائها حول المنتج.

أيضاً سوف تحب

المزيد عن هذا الموضوع

شارك في النقاش

هذا الحقل مطلوب (إلزامي)
هذا الحقل مطلوب (إلزامي)

Mercury Processing Services International uses cookies in order to improve the experience users have on our website. You can find more information on the types of cookies we collect as well as their purposes in our COOKIE POLICY. Please choose which cookies the Mercury Processing Services International website can use: