أخبار القطاع

ما هو الأمن ثلاثي النطاق ولماذا هو ضروريًا؟

بشكل أساسي،  مصادقة ألأمن ثلاثي النطاق، والذي يُعرف عادةً بأسماء علاماتها التجارية مثل ( مصادق عليها من قبل فيزا Verified by Visa ) أو (الرمز الأمني لماستر كارد Mastercard SecureCode)، هو (بروتوكول أمان) يُضاف إلى عملية التحقق لطبقة الدفع عن طريق إعادة توجيه العملاء إلى صفحة جهة ثالثة حيث يتعين عليهم إدخال رمز ضمن رسالة نصية قصيرة  (SMS) أو كلمة مرور لإكمال عملية الشراء عبر الإنترنت. ويشارك ثلاثي النطاق في عملية إكمال معاملة مصادقة الأمن ثلاثية النطاق.

  • التاجر / المصدر.
  • المستحوذ.
  • مخططات (أنظمة) البطاقات.

تم إصدار البروتوكول مبدئيًا من قبل “فيزا VISA لتحسين أمان معاملات “البطاقة غير المتداولة” عبر الإنترنت، ولكن أنظمة البطاقات الأخرى انضمت بسرعة لتطوير منتجاتها الخاصة بمعاملات الأمن  ثلاثي النطاق.

وطبقت شبكات البطاقات الإصدار الأول من ” الأمن  ثلاثي النطاق 3D Secure ” في عام 2001. وقدمت حلًا أمنيًا أفضل ولكن هناك حاجة إلى الكثير منذ ذلك الحين. وقد تضمن البروتوكول كلمة مرور ثابتة، وتشارك التجار والمصدرون فقط ببعض البيانات للتحقق من هوية حامل البطاقة التي أثبتت عدم كفاءتها على مر السنين.

وبعد عقد من الزمن وفي عام 2016، أصدرت “شركة يوروبيي EMV Co”، المملوكة بشكل مشترك لشركة (إميريكان إكسبريس American Express) و (ديسكوفور Discover) و (جي سي بي إنترناشونال JCB International) و (ماسترركارد Mastercard) و (تشاينا يونيون بيي China UnionPay) و (فيزا Visa) الإصدار 2.0 من أجل زيادة الأمان للتجار والعملاء.

وبعد فترة وجيزة، نشرت (يوروبيي EMV) أيضًا إصدار أمن  ثلاثي النطاق  (3DS 2.2)  الذي من المتوقع أن يتوفر دعمه للاختبار في منتصف عام 2019.

يدعم الحل الذي نقدمه، برامج الدفع التي تعتمد على أمن  ثلاثي النطاق مثل: “المصادق عليها من قبل (فيزا  Verified by Visa) وتحقق الهوية (لماستر كارد الرمز الرقمي (لماستر كارد) MasterCard Identity Check (MasterCard SecureCode))  مما يسمح بالدفع الآمن عبر الإنترنت بواسطة (فيزا Visa) و (ماستر كارد MasterCard): ميركوري بروتسيسينغ سيرفيسيز إنترناشونال 

مزايا استخدام تقنية الأمن  ثلاثي النطاق

مع تزايد المدفوعات عبر الإنترنت والمتنقلة، يحتاج العملاء إلى مستوى أمن  إضافي بما في ذلك الأمن السيبراني.

مزايا الأمن  ثلاثي النطاق  2.0

  • زيادة الأمان : مع الإعلان عن مخططات البطاقات، واستنادًا إلى نتائج تقييم المخاطر، ستتحدى 5 ٪ فقط من عمليات المصادقة من بين جميع عمليات المصادقة الأمن ثلاثي النطاق 2.0 (3DS 2.0). ويقدم أيضًا التوثيق المستند إلى المخاطر (RBA)، ويقيّم معاملة العميل وسجل الحساب على جانب التاجر.
  • يشارك الإصدار 2.0 عشرة (10) أضعاف البيانات، أي أن هناك أكثر من 50 عنصرًا إضافيًا تم التحقق منها أثناء عملية المصادقة.
  • بالنسبة للتجار، فإن الميزة الرئيسية (للبروتوكول) هي حماية عملائه من تهديد احتيال المدفوعات والذي بدوره يبني الثقة. لذلك، من المرجح أن ينخرط حاملو البطاقات في قيم معاملات أعلى عندما يزداد مستوى الثقة لديهم.
  • ميزة أخرى هي أن التجار لم يعودوا مسؤولين عن بعض عمليات رد المبالغ المدفوعة عند قيام العميل بإنكار قيامهم بعملية الشراء. وتُعرف هذه الميزة باسم “تحول مسؤولية رد المبالغ المدفوعة”.

ما هو تحول مسؤولية رد المبالغ المدفوعة؟

على الرغم من أن تقنية مزايا الأمن  ثلاثي النطاق (3D Secure) لا تملك القدرة على اجتثاث 100٪ من عمليات الاحتيال وعمليات رد المبالغ المدفوعة عند إتمام عملية الدفع الآمنة ثلاثية النطاق عبر الإنترنت، إلا أنها توفر خطوة مصادقة إضافية. وهذا يساعد على طمأنة حامل البطاقة ويقلل من نسبة النزاعات والاسترداد وعمليات رد المبالغ المدفوعة للتاجر. يمكن للتاجر عادةً أن يتوقع تقليل عمليات رد المبالغ المدفوعة والغش فضلاً عن شكاوى العملاء بنسبة 80٪ تقريبًا. (الدفع والخروج)

يتم عرض المزايا والاختلافات الأخرى بين الإصدارين 1 و 2 في الفيديو أدناه:

 

ما هو الأمن  ثلاثي النطاق (3D Secure) ؟

أجرت (ريفيست-شامير-أدليمان Rivest–Shamir–Adleman RSA) بحثًا مؤخرًا لمعرفة المزيد حول معدلات اعتماد الأمن  ثلاثي النطاق (D Secure3)  بين مجتمع التّجار. وأظهرت النتائج أن 76٪ من التّجار الذين تم استطلاعهم يستخدمون حاليًا نظام الأمن  ثلاثي النطاق  (3DS) وأكثر من نصف المستجيبين يخططون لتطبيق الاصدار الثاني للأمن  ثلاثي النطاق 2.0  (3DS 2.0) .

وبالنسبة إلى 55٪ من المستخدمين غير المنتمين إلى نظام الأمن  ثلاثي النطاق (3DS)، فإن تجربة العملاء هي الحاجز الرئيسي أمام تبنيه. ومع ذلك، قد تكون هذه المخاوف غير قائمة على أساس، حيث أن 87٪ من المستخدمين الحاليين يبلّغون عن تجربة جيدة مع العملاء، حيث أفاد 82٪ منهم بإنخفاض الاحتيال، بينما أبلغ 71٪ منهم عن انخفاض التخلي عن عربة الشراء.

ومع ذلك، لا يزال هناك نقص في الوعي، حتى بين المتبنين الحاليين، فيما يتعلق بالميزات المحسنة التي يقدمها برنامج الإصدار الثاني للأمن  ثلاثي النطاق 2.0  (3DS 2.0). وأحد أكثر العوامل شيوعًا هنا يتعلق بالسوق المستهدف للتاجر. ويتم تذكير التّجار باستمرار بأن اعتماد الإصدار الثاني للأمن  ثلاثي النطاق 2.0  (3DS 2.0) غير ثابت عبر البلدان. يرجع ذلك إلى حقيقة أن بعض البنوك لا تدعم هذا التطبيق ويعرف أيضًا باسم أحد البنوك غير المشاركة.

واليوم، لا تزال معدلات التبادل التجاري للأمن  ثلاثي النطاق العالمية تختلف باختلاف المناطق. وبشكل عام، فإن  35٪ من حجم التجارة الإلكترونية العالمية يمتد من خلال الأمن  ثلاثي النطاق( 3D Secure)  ومن المتوقع أن يزداد مع زيادة اعتماد البروتوكول المحدث، وكذلك نتيجة للوائح مثل توجيهات خدمات الدفع المعدّلة (PSD2)  في أوروبا.

أيضاً سوف تحب

المزيد عن هذا الموضوع

شارك في النقاش

هذا الحقل مطلوب (إلزامي)
هذا الحقل مطلوب (إلزامي)

Mercury Processing Services International uses cookies in order to improve the experience users have on our website. You can find more information on the types of cookies we collect as well as their purposes in our COOKIE POLICY. Please choose which cookies the Mercury Processing Services International website can use: